الثلاثاء، فبراير 12، 2008

طيش الأحلام

طلعت في دماغي إني أكتب القصيدة دي بالانجليزي، وهي تنبؤاتي لحياتي الشخصية في هذا العام! ممكن أقلكم بعدين ما الذي أوحى لي بكتابتها إن شاء الله. وطبعا كلمة تنبؤات ليست دقيقة تماما، قل هي أحلام أو، إن شئت، أوهام! لكن أحلام القلوب هي روحها وريحانها، حتى لو حالت الأيام بين الحياة وبينها!

القصيدة كتبتها أساساً بالانجليزية، وهذه هي ترجمتها العربية. لو بتعرف شوية انجليزي، وأنا متأكد أن ده ينطبق على 99 وتسعة من عشرة من القراء (تمام زي نسبة اللي بيحبوا رئيسهم في البلاد اللي بالي بالك)، يبقى طبعا تقرا القصيدة الأصلية في مدونتي الانجليزية هاهنا. ولو كنت كتبت القصيدة بالعربية لأتت ولا شك مختلفة تماماً، وسوف أفعل إن شاء الله، وإن زينتها لي نفسي وعليها شجعتني! هذه هي الترجمة لأحلام وأوهام العام الشدوي الثامن بعد الألفين.


حياتي سوف تتغير في هذا العام
سوف أحصل على حريتي
وأتخلص من كل خوف
وأسافر في أرجاء العالم أجمع

لن تقلقني شؤون المال
ويكون العيش على أطيب حال
سوف أعيش حيث تشرق الشمس
وأرضى عن قدري وأحبه
حين أحيا حياة تملؤها البهجة والمرح

سوف أكون خادماً للحقيقة
بقلب لا تشوبه كراهية أو بغضاء
قلب عرف الشباب الأبدي
على سراط مستقيم

سوف أعيش بقوة وتمكن
خادماً لرب كل شيء
ويكون موقعي في القمة
ولن يضرب سيفي إلا ليقيم العدل

سوف أعيش في النور
وأنشره وأبينه للعالمين
ولن أحول نظري
عما يمكن عمله لكي نحيا في عالم أفضل

سوف أكون شدو الحقيقي
سوف أصبح محمد الأكبر
أعين الإنسان أن يحيا حقيقته
وأفتح الأبواب المغلقة لكل فقير وضعيف

هناك تعليقان (2):

كريم يقول...

هذه ليست أحلام عام !!
هذه أحلام عمر بأكمله يا محمد
!!
:)
أتمنى أن تسير على طريقها وتحققها العام تلو العام
تمنياتي لك بالنجاح دائما
:)

Mohamed Shedou محمد شدو يقول...

ازيك يا كريم؟

عندك حق اكتمال هذه الاحلام يحتاج لعمر كامل بالطبع
لكني أعني بكونها احلام هذا العام
ان يكون هو عام البداية
:)

أحيانا ما تتأخر البدايات كثيراً
!!

تابع جديد المدونة على بريدك الالكتروني

أرشيف المدونة

مرحباً بالزائرين