الأحد، فبراير 12، 2006

معلومة جديدة؟

ما زالت الأحاديث والتحليلات قائمة حول الرسوم الكاريكاتورية المصورة لنبي الإسلام كإرهابي، في القترة الماضية كنت مشغولاً عن متابعة وسائل الإعلام بشتى أشكالها، ولم تسنح لي الفرصة أن أطلع على تعليقات الإعلام الغربي على الموضوع، حتى رأيت بالصدفة حديثاً في نشرة الأخبار على القناة الفرنسية مع مسؤل فرنسي دانماركي في الصحيفة الدانماركية إياها، قال أشياء كثيرة، ولكن الأهم في رأيي هو معلومة جديدة لم أسمعها من أي مصدر آخر، وهي أن ذات الرسام الذي رسم شخصاً على أنه رسول الإسلام وفوق رأسه قنبلة، قد فعل نفس الشيء منذ سنوات ثلاثة مع نجمة داود، يعني رسمها وفوقها قنبلة أيضاً، للتعبير عن إرهاب الدولة العبرية، فهل رسمته الأخيرة إذن ما هي إلا استطراد في تعبيره عن معاداته للسامية مثلاً؟! على أساس أن العرب واليهود ساميون؟ أم أنها مؤامرة من الغرب المسيحي ضد الديانتين السماويتين الأخريين، الإسلام واليهودية؟
قال المسؤل أنه بعد أن قدمت الصحيفة اعتذاراً فإنهم لا يعلمون في الواقع ما الذي عليهم عمله؟ وأن الرسامون مهددون في حياتهم. لقد خلت ردود فعل المسلمين في هذه القضية من أكثر من خلق إسلامي وليس من خلق واحد، ربما أعود وأحاول عدها

هناك تعليقان (2):

’MeMo يقول...

يعنى هو ان ماكنش مؤامرة من الغرب المسيحى
يبقى معاداه للساميه (عرب و يهود)
لازم يبقى فيه مؤامرة
مش يمكن لا سمح الله
يكون رأى شخصى للرسام
شاف اللى بيعملوه الاسرائيلين رسم الرسمه الاولى
شاف اللى بيعملوا بن لادن رسم الرسمه التانية
طبعا دا يدل عن جها مطبق
بس مش يمكن الناس دى فعلا متعرفش عنا حاجة
الناس دى يا كابتن متعرفش عنا حاجة

Mohamed Shedou محمد شدو يقول...

memo

لا أعرف كيف فهمت ما كتبته، إقرأ موضوعي السابق ليتضح لك السياق أكثر

تابع جديد المدونة على بريدك الالكتروني

أرشيف المدونة

مرحباً بالزائرين