الاثنين، يوليو 07، 2008

الحمد على المعاصي

إذا عصيت الله فاحمده على أربع: أن أعطاك أمناً بالصبر والإمهال، وأن هيأ لك بها نفعاً أو لذة، وإن كانت زائلة محرمة، وأن جعلك حراً ولو في مخالفته، وأنه يغفر الذنوب جميعاً!

هناك 4 تعليقات:

Nsreen Bsunee يقول...

قرأت كل ما فاتنى
:))
انت شخص جميل يا محمد

___

عجبتني جدا اغنيه بول يانكا
واتمنى منك ان تستفيض فى الحديث عن رجوعك الى الاسلام سيفيدني هذا الحديث بشكل شخصي وشكرا على كل تدويناتك الجميله استمتعت حقاً بقراءتها مجمعه فى جلسه واحده
واعتذر عن التباطئ فى المتابعه منى فى الفتره السابقه

Rain_Drops يقول...

جميلة يا شدو ، يا ترى دي كمان حكمة شدوية ؟
:d

Mohamed Shedou محمد شدو يقول...

نسرين

ما تبقيش تتأخري تاني بقى
:)

ان شاء الله هحاول ابدأ في سلسلة حديثي عن قبولي الإسلام في وقت قريب

____________________

محمود باشا
شكرا يا صديقي
لو لم تكن شدوية كنت أكيد أشرت للمصدر
:)
مقتضيات الأمانة تحتم ذلك
عشان كده لو ما لقتش اشارة للمصدر تبقى حكمة شدوية ان شاء الله
والحكمة بيد الله يا صديقي العزيز يؤتيها من يشاء
وانا طبعا لسه في حثالة الحكماء احقاقا للحق يعني
:(
ربنا يرحمنا

المعاصي الذنوب المعصية الذنب يقول...

اللهم اغفر لنا ولآبائنا وامهاتنا

جزاك الله خيرا يا اخي الحبيب

تابع جديد المدونة على بريدك الالكتروني

أرشيف المدونة

مرحباً بالزائرين